آخر الاخبار

تفاصيل اتفاق اليمن مع قطر وموقف الدوحة من شرعية هادي والحل في اليمن عاجل.. التحالف يعلن بدء تنفيذ عملية عسكرية في صنعاء ومحافظات اخرى عدن على صفيح ساخن والمكلا تنتفض.. مليشيات الانتقالي تقمع المتظاهرين الغاضبين بالرصاص الحي وحكومة معين تتفرج عاجل: تحرير مديرية «جبل حبشي» بالكامل والمعارك تنتقل الى «عزلة اليمن» .. آخر المستجدات من تعز انفجارات عنيفة تهز العاصمة اليمنية صنعاء «المواقع المستهدفة» المهمة التي ذهب من أجلها بن مبارك الى قطر في أول زيارة لمسئول يمني رفيع وزير الدفاع التركي يوجه دعوة مهمة وقوية لليونان قد تعمل على تغير مسار العلاقات بين البلدين 10 فوائد مذهلة لهذا الزيت تتعلق باالقلب والكبد والمعدة التحالف العربي : يعلن تدمير 5 طائرات مسيرة أطلقتها المليشيات الحوثية في اتجاه المملكة ويكشف الأضرار بعد إنهيار صفوفها وهروب جماعي من مأرب والجوف المليشيات الحوثية تتجه لتجنيد طلاب المدارس والمعلمين وزجهم في جبهات القتال

القول القديم
بقلم/ حسناء محمد
نشر منذ: شهر و 16 يوماً
الثلاثاء 19 يناير-كانون الثاني 2021 06:52 م
 

منذ بدأت الحياة تدب على وجه الأرض مرت فترات فاصلة، بين خير وشر وبين شر وخير ، بين عسر ويسر ، ويسر وعسر .

كان القول فيها يسيرا ثم بدأت عقده تربط حتى ثقلت على العصبة والرأي، وكان القول فيه مبهما مر عليه ظل تلو ظل حتى اشرقت عليه شمس نهار بددت كل أوهامه.

وكان القول فيه يختلط ماءه بترابه حتى مر زمن بقي فيه ماءه نقيا على وجهه.

كان ثم قول يعلوا على قول فلا يعرف أيهما أصدق حتى تجيء رياح تعصف بينهما في قاع صفصف.

كانت الصخرة تستند على صلابتها ولكنها في لحظة قد تنشق.

وكان الماء يتسرب بلين ولكنه قد يكسر أكبر سد ظن أنه راسخ في الأرض.

وكان نجم ضوءه يشق سواد السماء وفي حقيقته قد أفل وانتهى .

وكان الثوب الملطخ بالدم، تُهمة ترمى بها الحقيقه في البئر، فما يلبث حتى تغسل دموع الصبر والإيمان خطيئته فيخرج ويظهر طهره .

وكان الصبي يلعب في حجر أمه وفي لحظة يكبر الهم بداخله ويشيب رأسه و يستوحش من أنسه ويجد نفسه في قارب لا بد وأن ينجو به أو يهلك.

والفتاة تدير بحنان ظفائرها وتضاحك دميتها وفي ساعة تنهض لتحمل على ظهرها عبئ من الحياة تكبر بهمه إما أن تلقيه فتسقط معه، أو تتجلد حتى يقال من عليها.

كان صوت ضعيف هزيل قبيح يدندن لحنا حتى أتى اليوم الاسود الذي رفع به صوته وغناه!

وكان ثمة صوت جميل أصيل حبس في جوفه مع أنفاسه حتى أتى اليوم الابيض الذي خرج منه طائر غرد للعالم كله.

وكان وما زال صوت يجول بين الأفئدة يمر على بعضها ينكرها، ويمر على بعضها فيسكن إليها .

يقترب من بعضها فإذا هي كالنار لخشب جاف ، ويقترب من أخرى فإذا هي تبري همه ومخاوفه.

 
عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
ابو الحسنين محسن معيض
ستوب أند شوب
ابو الحسنين محسن معيض
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
دكتور/ فيصل القاسم
رسالة إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن
دكتور/ فيصل القاسم
كتابات
ابو الحسنين محسن معيضكُرُمْبَاسِي
ابو الحسنين محسن معيض
مشاهدة المزيد