آخر الاخبار

أول دولة أوروبية تعلن استعدادها اعتقال رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو ووزير دفاعه الباحث اللواء الركن إبراهيم حيدان ينال درجة الزمالة من الأكاديمية العسكرية العليا - كلية الدفاع الوطني طهران توجه المشاط بإلغاء جيمع احتفالات عيد الوحدة في مناطق المليشيات والاخير يعترف بالإهانة ويوجه رسالة توسل للسعودية شقيق زعيم المليشيا الحوثية يدفع بقوات ضاربة باتجاه محافظة الجوف لحصار قبائل الفقمان .. ورجال القبائل يبدأون تحركا مسلحا للتدخل مفاجأة حوثية من نوع خاص لـ التجّار في صنعاء بمناسبة عيد الوحدة رسائل الفريق الركن علي محسن الأحمر الى أبناء اليمن بخصوص عيد الوحدة اليمنية في ذكراها 34 الإدارة الأمريكية تعلن عن علاقتها حول مقتل الرئيس الإيراني ومرافقيه تحرك أمريكي جديد يشمل ثلاث دول خليجية بخصوص عملية السلام فى اليمن والوقف الفورى لهجمات الحوثيين حملة إعلامية واسعة للاحتفال بالذكرى الـ34 للعيد الوطني للجمهورية اليمنية. تشمل 3 دول.. جولة جديدة لمبعوث أمريكا لبحث فرص السلام ووقف هجمات الحوثيين

اغتيال اللواء بن جلال وعمليات البحر الأحمر.. تساؤلات تبحث عن قرائن للوصول الى إجابة
بقلم/ عبيد علي بحيبح
نشر منذ: 3 أشهر
الإثنين 19 فبراير-شباط 2024 10:19 م

 اللواء حسن فرحان بن جلال مدير دائرة التصنيع الحربي في الجيش الوطني اغتيل بعملية استخباراتية ممنهجة ومن المرجح انه تم استجوابه في شقته لساعات قبل ازهاق روحه الطاهرة

فهل كانت عملية الاغتيال ثمن لوقف العمليات الجارية في البحرين الأحمر والعربي ؟؟

من هي الدول المستفيدة من عملية اغتياله؟؟ هل لمليشيات الحوثي ومرجعياتها الخارجية يد في ذلك؟؟

هل كانت هناك اجتماعات لرؤساء أجهزة استخبارات دوليه ورد خلالها اسم بن جلال (طهران_مسقط _القاهرة_تل ابيب) وغيرها من العواصم التي ضمت هذه الاجتماعات؟؟

وهناك الكثير من التساؤلات التي تبحث عن إجابة حول عملية اغتيال بن جلال والايام كفيلة بالإجابة

رحم الله الشهيد المغدور اللواء حسن بن جلال فقد كان رجل جمهوري بحجم الوطن

كتبت التساؤلات هذه قبل صدور البيان من الجهات المعنية بالتحقيق وبعد قراءتي للبيان الصادر زادت قناعتي على ان هناك إجماع من اجهزت استخبارات دولية على تصفية الشهيد المغدور اللواء حسن فرحان بن جلال

وهذه المسرحية التي يزعمها المحققين بالقاء القبض على عصابة لصوص مع وجود نساء قامن بفتح الباب بعد استخدام مخدر للضحية ماهي إلا فبركات كتلك التي حيكت للشهيد المقدم ابراهيم الحمدي وأخيه انذاك

والسؤال الذي يطرح نفسه كيف استطاع بن جلال المقاومة مع العلم ان تناول جرعة كبيرةمن المخدر حسب زعم البيان؟

والله المستعان هو نعم المولى ونعم النصير