توضيح هام بخصوص مذكرات الشيخ الزنداني
بقلم/ محمد مصطفى العمراني
نشر منذ: شهر و 20 يوماً
الأربعاء 24 إبريل-نيسان 2024 05:30 م
 

الحقيقة لم يكتب الشيخ الزنداني - رحمة الله تغشاه - أي مذكرات ، وإنما روى لنا في مناسبات مختلفة العديد من القصص التي عاشها والأحداث التي كان شاهدا عليها ، والتي شارك في صناعتها ، وقد نشرت اليوم مقتطفات منها ..

الكتاب الذي سيصدر هو تجربتي الشخصية مع الشيخ وليست مذكراته ، مذكرات الشيخ الزنداني يحتاج صدورها إلى قرار من أسرته وورثته ، وفي حال قرروا فهي تحتاج برأيي إلى فريق كبير يقوم بجمع مقابلات الشيخ التلفزيونية والصحفية ، وأحاديثه في الأشرطة الكاسيت وفي الفيديو وغيرها على مدى سنوات طويلة جدا .

وخلال إقامة الشيخ بتركيا كنت قد علمت أن الشيخ قرر تسجيل حلقات فيديو عن مذكراته ، ولا أدري هل تم هذا أم لا ؟ 

 

هذا إضافة إلى الكتب التي صدرت عنه أمثال كتاب " الشيخ الزنداني وغلماء اليمن في مسيرة الإصلاح الشامل لمؤلفه أبو عبد الرحمن صالح محمد بن حليس اليافعي ، وأيضا الصحف والمجلات المختلفة ، ومارواه لأولاده وأقاربه وغيرهم ، ثم التفريغ والتحرير ، وهي برأيي لن تقل عن 5 كتب فهي ستغطي من الخمسينيات إلى مرحلة مرضة ثم وفاته . 

هي فترة تزيد عن سبعين عاما ، وفيها الكثير من الأحداث والمواقف ، ما يجعل من إصدار مذكراته مهمة شاقة جدا في هذه الظروف ..

 

والشيخ روى جزء من مذكراته في مقابلات مع قناة " الجزيرة " وهي ثلاث حلقات ولم تبث حتى الآن ، كما روى جزء منها في برنامج " زيارة خاصة " بثتها الجزيرة قبل سنوات ، كما روى أجزاء من مذكراته في مقابلات لقناة " المجد " ، وروى عدة حلقات كذلك لقناة " سهيل " وغيرها .

وفيما عدا ذلك ستجدون بعض مذكراته في أحاديث متفرقة .

شخصيا كنت قد فرغت ما يقارب 100 صفحة من مذكرات الشيخ وسوف أسلمها لأسرته إذا أرادوا نشر مذكراته ..

 

ما ستجدونه في كتابي هو تجربتي الشخصية مع الشيخ منذ عام 2000 حتى 2015م ، وهي تجربة ثرية وفيها الكثير من القصص العجيبة ، والمواقف المؤثرة ، والأحداث التي كنت شاهدا عليها ..

 

وسيصدر الكتاب بأسلوب أدبي شيق ، وفيه الكثير من القصص التي لم تنشر بعد .

كتبت من الكتاب ما يقارب 30% فقط ، لكني سأواصل باذن الله الكتابة عن تلك التجربة الثرية بكل موضوعية ومصداقية ، وستجدون في الكتاب - باذن الله- ما يستحق القراءة .

 

أسأل الله أن ييسر لي أمر طباعته وإصداره كما يجب .