عملية اغتيال تخترق الحرس الثوري بالتزامن مع اعتقال شبكة جواسيس.. ماذا يحدث في إيران؟

الأحد 22 مايو 2022 الساعة 10 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 2035
 

تزامناً مع اغتيال شخصية إيرانية بارزة، أعلنت دائرة العلاقات العامة في الحرس الثوري الإيراني، اليوم الأحد “اعتقال شبكة تخريب من البلطجية على صلة بجهاز المخابرات الإسرائيلية”.

 

إيران تعلن اعتقال شبكة “جواسيس”

وقالت العلاقات العامة للحرس الثوري في بيان: “هذه الشبكة وبتوجيه من جهاز مخابرات الكيان الصهيوني كانت تقوم بعمليات سرقة وتدمير الممتلكات الشخصية والعامة وعمليات اختطاف بهدف الحصول على اعترافات مزيفة عبر شبكة من البلطجية”.

وأوضح البيان أن “اعتقال عناصر هذه الشبكة تم من قبل الحرس الثوري ووزارة الأمن”.

من الجدير ذكره هنا أن عملية الاعتقال تمت قبل اغتيال العقيد حسن صياد خدائي اليوم في العاصمة طهران، لكن مع ذلك رجحت وسائل إعلام إيرانية “وجود ارتباط بين عملية الاغتيال والخلية”.

اغتيال قيادي إيراني بارز

في وقتٍ سابق من اليوم الأحد، أفادت وسائل إعلام إيرانية، بأن أحد عناصر الحرس الثوري ممن شاركوا في مهام استشارية بسوريا “تم اغتياله في طهران”.

وأضافت أن حسن صياد خداياري “تم اغتياله بخمسة أعيرة نارية من قبل شخصين على متن دراجة نارية”.

إلى ذلك، أكد الحرس الثوري الإيراني، اغتيال العقيد في الحرس الثوري صياد خدايارى في عملية وصفها بـ”إرهابية” جنوب طهران.

وقال: “اغتيال خدايى عملية إرهابية تقف خلفها جهات تابعة للاستكبار العالمي”.

وذكرت تلك الوسائل أن عملية الاغتيال تمّت بالقرب من منزله في أحد الأحياء القديمة شرق طهران بينما كان يهم بالدخول لمنزله.

كما أشارت إلى أن “زوجته عثرت عليه غارقاً في دمائه وأبلغت عن الحادث”، لافتةً إلى أن عملية مطاردة المهاجمين مستمرة من قبل قوات الأمن.

ولم تعلن أي جهة حتى اللحظة مسؤوليتها عن الهجوم الذي أدى إلى اغتيال خداياري.