لقاء أميركي يبحث الحاجة للمزيد من المانحين لتقديم تمويل اضافي لمحافظة مأرب

الأحد 13 يونيو-حزيران 2021 الساعة 03 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 1579

بحث المبعوث الأمريكي إلى اليمن، ليندركينغ، مع سامانثا باور، رئيسة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، تقديم تمويل إضافي للمساعدات الإنسانية في مأرب.

وذكر مكتب وزارة الخارجية الامريكية لشؤون الشرق الأدنى على تويتر امس، أن ليندر كينغ ناقش مع باور الحاجة إلى المزيد من المانحين لتقديم تمويل إنساني إضافي لمعالجة الأزمة المتنامية في مأرب.

كما بحث الجانبان ضمان التدفق الحر للوقود إلى جميع أنحاء اليمن، والتغلب على العقبات التي تحول دون المساعدة الإنسانية المنقذة للحياة في البلاد.

ومطلع شهر يونيو الجاري بحث محافظ مأرب سلطان العرادة في اتصال مرئي، مع المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندركينغ والقائمة بأعمال السفارة الأمريكية "ويستلي" مستجدات الأوضاع بالمحافظة.

وأعرب المبعوث الأمريكي والقائمة بأعمال السفارة الأمريكية عن قلقهما بشأن العواقب الإنسانية المدمرة لهجوم الحوثيين على مأرب، والحاجة إلى زيادة المساعدات الانسانية وغيرها من أشكال الدعم لأهالي مأرب.

وأشادا بالدور الذي تقوم به السلطة المحلية في مأرب ووحدة المجتمع المحلي، مؤكدين موقف بلادهما الرافض لاستهداف المدنيين والنازحين، وأن الولايات المتحدة تسعى للوصول إلى حل شامل.

وتشكو المنظمات الدولية العاملة في اليمن من نقص في التمويل ماأدى إلى تقليص عشرات البرامج وتضرر ملايين اليمنيين.

وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، الجمعة، إن مايتم تمويله من خط الاستجابة الإنسانية لليمن حاليا نحو 43 في المائة فقط ، بعد تلقي 1.65 مليار دولار من إجمالي الاحتياج البالغ 3.85 مليار دولار.

وتسبب الهجوم الحوثي على مأرب، بنزوح أكثر من 20 ألف شخص منذ مطلع فبراير الماضي، وأدى ذلك إلى تفاقم الوضع الانساني في المحافظة التي تضم أكبر تجمع سكاني في البلاد.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن