يومها كانت مراهقة .. امرأة تواجه 11 ألف تهمة قتل أمام محكمة

الأحد 18 يوليو-تموز 2021 الساعة 07 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 2769

تمثل سكرتيرة سابقة بإحدى المعسكرات النازية، تبلغ من العمر 96 عاما، أمام محكمة لـ"الأحداث" في ألمانيا، بتهمة المساعدة بالقتل الممنهج لآلاف الأشخاص.

وأعلنت المحكمة، الجمعة، أن الجلسات ستبدأ في أيلول/ سبتمبر، موضحة أنها تحاكم على مستوى "الأحداث" كونها كانت مراهقة عندما عملت كسكرتيرة في معسكر "شتوتهوف" أثناء الاحتلال النازي لبولندا في الحرب العالمية الثانية.

وكانت المرأة تعمل موظفة مدنية في معسكر اعتقال شتوتهوف النازي، وتتهم بالمساعدة والتحريض على قتل أكثر من 11000 شخص بين عام 1943 و1945.

ونفت المرأة أنها تعلم أي شيء عن عمليات القتل في المعسكر، بحسب تقرير لموقع شبكة "دوتشه فيله" الألمانية.

وقام خبير طبي بفحص المدعى عليها واعتبر أنها قادرة على المحاكمة.

وافتتح النازيون معتقل شتوتهوف لأول مرة في أيلول/ سبتمبر 1939 وكان غالبية السجناء بولنديين، وقُتل فيه ما لا يقل عن 65000 شخص هناك، أكثر من ثلثهم من اليهود، وفق التقرير، من خلال مزيج من الجوع أو المرض أو الغاز أو الحقن المميتة أو القتل بأعيرة نارية أو الضرب بالهراوات حتى الموت.

وكان شتوتهوف آخر معسكر تم تحريره من قبل الحلفاء في أيار/ مايو 1945، قبل أيام فقط من نهاية الحرب، وتم شنق العديد من قادته وحراسه بسبب جرائمهم.