لاعب ليفربول يوجه رسالة بعد الإصابة المروعة التي صدمت الجميع

الثلاثاء 14 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 3010

 

أعرب لاعب ليفربول هارفي إليوت عن سعادته لكل الدعم الذي تلقاه بعد تعرضه لإصابة مروعة في كاحله، خلال مباراة فريقة ضد مضيفه ليدز يونايتد ضمن الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

 

ووجه إليوت، البالغ من العمر (18 عاما) رسالة عبر حسابه على موقع "إنستغرام"، وقال إنه منزعج جدا مما حدث بالأمس في ليدز، لكن غمره الحب والدعم الذي أظهره عالم كرة القدم بأكمله بعد الإصابة".

 

كما وجه الشكر إلى جميع الذين بعثوا رسائل دعم إليه، مؤكدا أنه سيركز الآن بشكل كامل على شفائه وسيبذل قصارى جهده في إعادة التأهيل، لكي يعود إلى الملاعب في أسرع وقت ممكن.

  

وتعرض إليوت لإصابة مروعة في الكاحل عند الدقيقة 60 من عمر المباراة، أمس الأحد، بعد تدخل عنيف من الهولندي باسكال ستريك، مدافع فريق ليدز يونايتد، الذي أشهر حكم الساحة البطاقة الحمراء مباشرة في وجهه، بينما اضطر لاعب ليفربول لمغادرة الملعب على نقالة متأثرا بإصابته البالغة.