وقفة احتجاجية لمجلس تهامة بـ”حيس“ تنديدا بجرائم الحوثي ورفضا لـ”استوكهولم“

الثلاثاء 14 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 08 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 1512

نفذ مجلس تهامة الوطني اليوم وقفة احتجاجية في مدينة حيس جنوب محافظة الحديدة، واتحشد خلال الوقفة آلاف المواطنين رافعين شعارات غاضبة تندد بجرائم مليشيات الحوثي المستمرة على مدينة حيس وبقية المناطق المحررة في التحيتا و الدريهمي و غيرها من المناطق التي لم تنعم بالسلام منذ تحريرها قبل اربع سنوات.

وفي الوقفة الاحتجاجية التي ينظمها مجلس تهامة الوطني برئاسة البرلماني اليمني الشيخ محمد ورق عبر المحتجون عن رفضهم لاتفاقية ستوكهولم التي اعتبروها شرعنة لجرائم المليشيات التي تقتلهم ليل نهار في ظل اتفاقية اثبتت فشلها للعام الثالث و طالب المحتجون التحالف العربي والالوية المرابطة في الساحل الغربي بكل مكوناتها من المقاومة المشتركة بضرورة استكمال التحرير وتأمين المناطق المحررة و على راسها مديرية حيس
و في نهاية الوقفة القى الشيخ محمد ورق رئيس مجلس تهامة الوطني البيان الختامي للوقفة الاحتجاجية أشار فيه إلى أن التهاميين ظلوا منذ سيطرة الإنقلابيين على المدن اليمنية متمسكين بخيارهم الأساسي المتجسد في تحرير مدن تهامة واسترداد كامل الساحل التهامي من براثن أدوات إيران في اليمن.


وأضاف: إن اتفاقية ستوكهولم البغيضة تُعد صورة طبق الأصل لوعد بلفور اللعين الذي منح للميليشيات الإجرامية ما لا تستحق من أرض وخيرات تهامة. وهذا ما دفع التهاميين إلى تكرار تأكيد رفضهم لهذه الاتفاقية في مناسبات متعددة.
ومجلس تهامة الوطني إذ يتمسك بحق التهاميين في استرداد أرضهم المغتصبة، يدعو جميع التهاميين إلى الاستفادة من التجارب الماضية والسعي بصدق إلى توحيد الجهود النضالية التهامية، ويقدر تفاعل القادة التهاميين الأحرار وتجاوبهم المسؤول، ويدعو جميع أبناء وشباب ورجال ونساء تهامة الأحرار إلى المشاركة الفاعلة في المسيرات الشعبية العارمة المزمع تدشينها يوم 13 / 9 / 2021م والهادفة إلى نسف اتفاقية ستوكهولم المشؤومة والبدء في استئناف تحرير جميع أرض تهامة.

وفي تصريح له ذكر الشيخ خالد نصر زيد منسق الوقفة وعضو شورى مجلس تهامة الوطني أن أبناء المناطق المحررة في الحديدة يعيشون معاناة حقيقية جراء القصف العشوائي للمليشيات، مؤكدا أن ضحايا المقذوفات وحقول الألغام التي زرعتها المليشيات الحوثية في حيس فقط خلال الاربع السنوات الماضية 226 قتيلا و بلغ عدد الجرحى 600 جريحا معظمهم من الاطفال و النساء.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن