فوز قطر بعضوية مجلس حقوق الإنسان في الجمعية العامة للأمم المتحدة

الأحد 17 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 2072

 

رغم الانتقادات والاتهامات المستمرة بانتهاك حقوق الإنسان، فازت دولة قطر ودولة الإمارات العربية المتحدة بعضوية مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وانتخبت الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها 76، دولة قطر، لعضوية مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة وبأغلبية 182 صوتا.

 فيما فازت دولة الإمارات العربية المتحدة، بعضوية مجلس حقوق الإنسان في الفترة من 2022 إلى 2024، حيث حصلت على 180 صوتا عن مجموعة دول آسيا والمحيط الهادي، وذلك خلال الانتخابات التي جرت بين أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة بالاقتراع السري المباشر.

ودائمًا ما تتهم منظمات ودول غربية وأوروبية ما تسميه بـ "انتهاكات"، حقوق الإنسان في دول الخليج، كان آخرها دعوة البرلمان الأوروبي الدول الأعضاء بعدم المشاركة في معرض إكسبو 2020 دبي، بسبب سجل حقوق الإنسان في الإمارات.

وقال مراقبون إن المنظمات التي تصدر هذه الاتهامات دائمًا ما تكون موجهة، بينما فوز قطر والإمارات بعضوية مجلس حقوق الإنسان أقوى رد على هذه الأكاذيب، واعتراف دولي بالسجل المشرف لهذه الدول في مجال حقوق الإنسان.

قطر والإمارات وبحسب وكالة الأنباء القطرية "قنا"، تستمر عضوية قطر لمدة 3 سنوات تبدأ في يناير/كانون الثاني 2022. ويأتي انتخاب دولة قطر اعترافا بسجلها الواسع من مبادرات إحلال السلام في العالم.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية أن هذا الفوز "يأتي تتويجاً للسياسات الحكيمة التي تنتهجها دولة الإمارات في ترسيخ الحقوق والحريات، ويؤكد إدراكها أهمية حقوق الإنسان في تحقيق التنمية المستدامة، ويعكس جهودها الحثيثة على الصعيدين الإقليمي والدولي، ونهجها الثابت في التعاون مع الأمم المتحدة ومختلف أجهزتها من أجل مواجهة كافة التحديات التي تواجه المجتمع الدولي والتوصل إلى مستقبل أكثر ازدهاراً لجميع دول وشعوب العالم"، وفقا لـ"سكاي نيوز".