آخر الاخبار

ماذا قال وزير الخارجية امام منتدى روما لحوارات المتوسط عن مفهوم الحق الإلهي الذي ترفض المليشيات الحوثية التخلي عنه ؟ في ذكرى ”انتفاضة ديسمبر“.. وحدة المهام الخاصة تفاجئ الحوثيين في معقلهم بـ”عملية نوعية“ صَفَّت أحد أكبر قادة المليشيا اللذين شاركو في قتل الرئيس الراحل ”علي صالح“ السفارة السعودية تحذر السعوديين وتطالبهم غادروا فورا من أحد دول أوروبا اختفاء شبه جزيرة في منطقة القطب الشمالي نتائج مربكه نتيجة تدهور الوضع الاقتصادي جامعة عدن تبدأ اضرابًا شاملًا مناشدة عاجلة للرئيس ”هادي“.. انهيار كارثي للريال اليمني يعلق كافة العمليات المالية والحكومة تدعو لدعم عاجل رئيس الجمهورية يعزي باستشهاد أحد قيادات ألوية الجيش الوطني أول منصة عربية للتواصل الاجتماعي تنشط في بطولة كأس العرب تعرف عليها القوات المشتركة تسيطر على ”الدنين“ وتحرر مساحة 5 كم في ”الجراحي“ ماعز يسرق ملفات حكومية من أحد المكتب وعملية الملاحقة تفشل

قيادات مؤتمرية وبرلمانية في صنعاء تحت الإقامة الجبرية

الأربعاء 27 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 12 مساءً / مأرب برس_ عكاظ
عدد القراءات 2419

 

كشفت مصادر موثوقة في صنعاء لـ«عكاظ» أن مليشيا الحوثي احتجزت عددا من قيادات حزب المؤتمر الشعبي وبرلمانيين موالين له رهن الإقامة الجبرية، خشية فرارهم إلى العاصمة المؤقتة عدن.

وقالت المصادر، إن المليشيا تمارس ضغوطا كبيرة على قيادات حزب المؤتمر وبرلمانيين موالين له، أبرزهم أحمد سيف حاشد، وتتجسس على اتصالاتهم ومراسلاتهم عبر شبكات الاتصالات، وأفصحت عن أن قيادات سياسية وبرلمانيين تلقوا تهديدات بفتح ملفات الفساد التي أبلغوهم أنهم عثروا عليها في رئاسة الجمهورية، وأن الرئيس السابق علي صالح كان يحتفظ بها، مهددين بعرضهم على محكمة الأموال العامة للتشهير بهم ومحاكمتهم أمام الشعب بعد اعتقالهم.

ولفتت إلى أن مليشيا الحوثي تحتجز أموال حزب المؤتمر والأراضي وتتصرف فيها لصالح قياداتها عبر البيع والمتاجرة، زاعمة أنها أموال الشعب ولا تختلف عن أراضي الدولة، إلا أنه بعد محاولات مضنية أعادت المليشيا مقر الحزب في حي الحصبة وأبقت على البقية في قبضتها.

واعترف البرلماني الموالي للحوثي أحمد سيف حاشد، في تغريدات على حسابه في تويتر بأنه يعيش تحت الإقامة الجبرية، مؤكداً أنه طلب من الحوثيين السماح له منذ 3 سنوات بممارسة حقه في الانتقال داخل المحافظات اليمنية، لكن طلبه قوبل بالرفض.

وقال: «إن بقائي في صنعاء لا يعني مصادرة حقي في السفر إلى خارج سيطرة المليشيا، وسبق أن طلبت ممارسة هذا الحق قبل 3 سنوات ولم تتم الموافقة على طلبي وما زلت متمسكا بحقي، وأطالب به كمواطن ونائب كونه حقا دستوريا وقانونيا وإنسانيا لا أتنازل عنه».

وأفاد مراقبون يمنيون بأن المليشيا تفرض السجن الإجباري على السياسيين والبرلمانيين في مساكنهم، مؤكدين أن الشعب اليمني بكامله يعيش في سجن كبير جراء الحواجز الحوثية والضوابط التي تفرض على تحركات المدنيين

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن