عاجل .. البنتاغون : قواتنا في الإمارات واجهت قصف صاروخي تم اعتراضه في هجوم أبوظبي الجديد

الإثنين 24 يناير-كانون الثاني 2022 الساعة 10 مساءً / مأ{ب برس -خاص
عدد القراءات 1907

اكدت القيادة المركزية الامريكية على نجاح جهود القوات الامارتية في الحيلولة دون ان تحقق الهجمات الحوثية اهدافها.

وقالت القيادة المركزية الأمريكية في بيان لها بشأن استخدام صواريخ باتريوت للدفاع عن القوات الأمريكية ان القوات الأمريكية في قاعدة الظفرة الجوية قد واجهت، بالقرب من أبو ظبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، تهديدين بصاروخين داخليين مع عدة صواريخ باتريوت اعتراضية متزامنة مع جهود القوات المسلحة الإماراتية في الساعات الأولى من صباح 24 يناير، 2022.

واضافت ان الجهود المشتركة قد نجحت في الحيلولة دون إصابة كلا الصاروخين بالقاعدة، ولم تقع إصابات بين القوات الأمريكية.

واكد المتحدث باسم القيادة المركزية الامريكية الكابتن بيل اورببان ان القوات الأمريكية قد حددت حالة تأهب مشددة وقت الهجوم، وهو الثاني في غضون أسبوع، والذي شارك فيه طيارون يستخدمون المخابئ المتاحة.

واكد البيان على ان القوات الأمريكية ستبقى في الظفرة في وضعية الاستعداد للرد في حالة حدوث أي هجمات لاحقة لافته الى ان هناك ما يقرب من 2000 جندي وجندي أمريكي في الظفرة.

وكان سفير الإمارات لدى الولايات المتحدة ، يوسف العتيبة ، كشف إن التعاون الإماراتي الأمريكي الوثيق ساعد في صد جولة أخرى من هجمات مليشيات الحوثي.

جاء ذلك في تغريدة على موقع التدوين المصغر “تويتر” نشرت مساء الاثنين. وكتب سفير الإمارات لدى الولايات المتحدة ، “على واشنطن التحرك الآن لإعادة ميليشيا الحوثي إلى قائمة الإرهاب”.

وأضاف أن “الخطوة التالية هي وقف التدفقات المالية والأسلحة لميليشيات الحوثي من أنصارها”.

وأعلنت وزارة الدفاع الإماراتية ، في وقت سابق اليوم ، أن دفاعاتها الجوية اعترضت ودمرت صاروخين باليستيين أطلقته جماعة الحوثي تجاه البلاد. وأكدت الوزارة أن الهجوم لم يسفر عن وقوع إصابات ، حيث سقطت بقايا الصاروخين الباليستيين اللذين تم اعتراضهما وتدميرهما في مناطق متفرقة حول أبوظبي.

وأعلنت وزارة الدفاع ، في وقت لاحق ، عن تدمير طائرة من طراز F-16 تابعة لها ، قاذفة صواريخ في محافظة الجوف اليمنية ، انطلق منها الصاروخان.

وصباح اليوم، أعلنت وزارة الدفاع الإماراتية، عن اعتراض وتدمير صاروخين باليستيين أطلقهما الحوثيون، سقطت بقاياهما بمناطق متفرقة حول إمارة أبوظبي، ولم ينجم الهجوم عن أيّة خسائر بشرية.

ويعد ذلك الاستهداف الثاني من قبل ميليشيا “الحوثي” لأبوظبي في أقل من أسبوع، حيث استهدف الحوثيون قبل ذلك منطقة المصفح آيكاد 3، ومنطقة الإنشاءات الجديدة في مطار أبوظبي الدولي، ما أسفر عن مقتل باكستاني وهنديين وإصابة 6 أشخاص آخرين، وانفجار ثلاثة صهاريج بترولية.