اعتراف رسمي.. شقيق زعيم مليشيا الحوثي يجند 3 آلاف عنصر رغم الهدنة

الأربعاء 29 يونيو-حزيران 2022 الساعة 06 مساءً / مأرب برس - غرفة الاخبار
عدد القراءات 1812

أقرت ميليشيا الحوثي الانقلابية، بتجنيد 3 آلاف عنصر إلى صفوفها، معظمهم من صغار السن خلال فترة سريان الهدنة الإنسانية التي ترعاها الأمم المتحدة في اليمن.

وذكرت وسائل إعلام حوثية، أن "المنطقة العسكرية المركزية" احتفت بتخرج ما أسمتها دفعة "البأس الشديد" البالغ عددهم "ثلاثة آلاف" عنصر.

كما أعلنت أن المجندين الجدد تلقوا تدريبات عسكرية، استعدادا للقتال في صفوفها المليشيا.

ويتزعم تشكيلات العناصر التي تم تجنيدها مؤخرا من المراكز والدورات الصيفية، عبدالخالق الحوثي (شقيق زعيم الميليشيا عبدالملك الحوثي)، المنتحل رتبة لواء وقائد ما يعرف بـ"المنطقة العسكرية المركزية" التابعة للجماعة.

واستغلت الميليشيا الحوثية الهدنة الإنسانية من لحظاتها الأولى، في عمليات تحشيد وتجنيد وتدريب واسعة عبر المراكز والدورات الصيفية في عديد من المعسكرات بمناطق نفوذها، لتعويض النقص الحاد في المقاتلين.

يذكر أن مسؤولا عسكريا كبيرا في ميليشيا الحوثي كان أفاد سابقا بتجنيد 18 ألف طفل. كما أكد جنود أطفال سابقون أنه تم تجنيد صبية لا تتجاوز أعمارهم 10 سنوات. فيما أشارت الأمم المتحدة إلى أنه تم التحقق من تجنيد ما يقرب من 3500 طفل.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن