الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: الاحتلال يغطّي هزيمته في غزة باستهداف الضفة

الجمعة 08 ديسمبر-كانون الأول 2023 الساعة 06 مساءً / مأرب برس_متابعات
عدد القراءات 1042

أكّدت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، اليوم الجمعة، أنّ تصاعد جرائم الاحتلال في الضفة، والتي كانت آخرها المجزرة التي ارتكبها في مخيم الفارعة وأدت إلى استشهاد 6 وإصابة آخرين، محاولة صهيونية لاستغلال الانشغال الدولي بما يجري في غزة لتنفيذ مخططاته الاستعمارية في الضفة.

واعتبرت الجبهة أنّ استمرار الاحتلال في اقتحام مدن الضفة ومخيماتها، وسياسة القتل والاغتيالات، وتسليح المستوطنين وتشريع أوامر القتل لهم، والسماح لهم باقتحام باحات المسجد الأقصى وتدنيسها، يشير إلى نية الاحتلال التصعيد أكثر بالضفة، للتغطية على خسائره الكبيرة في قطاع غزة.

وأضافت الجبهة في بيان نشرته اليوم، أن الانتهاكات المستمرة للاحتلال تأتي في إطار محاولة إنهاء المقاومة المتأصلة في الضفة، ومواصلة مخططات تسريع الاستيطان ومصادرة المزيد من الأراضي للانقضاض على الوجود الفلسطيني هناك.

وأكدت الجبهة الشعبية -أبرز التنظيمات اليسارية في الساحة السياسية الفلسطينية- أنّ “دماء شهداء مخيم الفارعة وغزة وكل شهداء الشعب لن تذهب هدرا، ولن تمر دون حساب؛ فالمقاومة عودتنا دائما على أن ردّها لا يتأخّر وقادم لا محالة”.