صدام حسين حي ..حقيقية فيديو انتشر كالنار في الهشيم خلال الساعات الماضية

الأربعاء 21 فبراير-شباط 2024 الساعة 02 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 3229

 

لا تتوقف الحوادث الغريبة التي تنتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وتحقق عشرات الإعجابات والمشاركات.

حيّ بعد 20 سنة على وفاته!
وفي جديدها، مقطع فيديو انتشر كالنار في الهشيم خلال الساعات الماضية أظهر الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وظهر الرئيس في مقابلة زعم ناشروها أنها صورت في عام 2024، ما يعني أن الرئيس ما زال حيّاً، وهو الذي توفي قبل أكثر من 20 عاماً.

كما أطلّ الرئيس بصوت مغاير لصوته الحقيقي، ولهجة مختلفة أيضاً، مع تعليق: "إليكم إثبات أن صدام حسين عايش في 2024 .. سيفاجئكم مفاجأة كبيرة".


وسرعان ما تداولت حسابات المقطع، بعضهم من صدقه معتبراً أن الرئيس الراحل مازال موجودا ومتوار عن الأنظار، وآخرون أكدوا أنه مغلوط ومزيّف.

وفي الحقيقة، أن الفيديو خاطئ، ومُعدل باستخدام تقنيات صوتية، أما المقابلة الأصلية فقد أجريت معه عام 2003.

فقد أرشد التفتيش عن مشاهد منها على محركات البحثليتبين أنه مُقتطع من مقابلة قديمة أجراها صدام حسين في الرابع من فبراير 2003، بُثت على القناة الرابعة البريطانية.

المقابلة الأصلية
كما يمكن العثور على المقابلة الأصلية، وهي تتطابق في تفاصيلها مع تلك الظاهرة في الفيديو المتداول، ما عدا صوت الرئيس.

يذكر أن صدام حسين كان تحدث عن أسلحة الدمار الشامل في المقابلة الأصلية، وعن تنظيم القاعدة. أما في الفيديو المتداول فقد أبدل الصوت الحقيقي بصوت مركب يوحي بأن صدام حسين كان يتحدث عن أنه ما زال على قيد الحياة وأنه لم يُعدم.