شاهد الصور.. مأرب تشهد عرضا عسكريا بمناسبة العيد الـ34 للوحدة اليمنية

الأربعاء 22 مايو 2024 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-تغطية خاصة
عدد القراءات 990

شهدت مدينة مأرب، اليوم الاربعاء، عرضا عسكريا، بمناسبة العيد الوطني الـ34 للجمهورية اليمنية 22 مايو، بحضور المفتش العام للقوات المسلحة اللواء الركن عادل القميري، ووكيلي محافظة مأرب الشيخ علي محمد الفاطمي والدكتور عبدربه مفتاح.

وخلال الفعالية التي أقيمت في كلية الطيران والدفاع الجوي، وحضرها رؤساء ونواب هيئات ومدراء دوائر وزارة الدفاع، ومدير عام شرطة محافظة مأرب اللواء الركن يحيى حميد، وعددا من القيادات العسكرية والأمنية، نقل المفتش العام للقوات المسلحة لقيادة وكوادر ومنتسبي الكلية تهاني وتحايا وزير الدفاع الفريق الركن محسن الداعري، ورئيس هيئة الاركان العامة قائد العمليات المشتركة الفريق الركن دكتور صغير بن عزيز بهذه المناسبة الخالدة.

واكد أن القوات المسلحة والأمن بجاهزية عالية للقيام بواجباتها الدستورية وملتزمة بالقسم والوفاء للوطن ومكتسباته العظيمة وبذل الغالي والنفيس للحفاظ على الثوابت والمنجزات.

ووجه بالتحية والتقدير لكل أبطال القوات المسلحة والامن والمقاومة على امتداد ربوع الوطن، فهم عنوان التضحية والفداء وأيقونة النصر وحماة المكتسبات والثوابت.

وأعرب اللواء القميري عن الفخر والاعتزاز بالروح المعنوية والوطنية والانضباط العالي التي يتحلى بها طلاب الدفعة 34، وما وصلوا إليه من المهارة واللياقة البدنية المتميزة، التي تأتي ثمرة للتفاني والمثابرة والعمل الدؤوب المبذول في ميادين التدريب والالتزام في التحصيل العلمي والعملي.

واشاد بما تشهده الكلية من تطوير وتحديث في المناهج والبرامج والأنشطة والوسائل بما يواكب التطورات الحديثة في الحروب والصناعات العسكرية، والتي ستنعكس ايجابا على مخرجات الكلية واعداد جيل قيادي متسلح بالعلم والمعرفة والكفاءة في فنون القتال والحروب الجديدة، قادر على خدمة وطنه وأمته، والاسهام الفعال في تطوير وتحديث القوات المسلحة، مؤسسة الوطن الدستورية، المعول عليها استعادة الدولة والحفاظ على مكتسبات الثورة والجمهورية.

وٱكد المفتش العام ثقته أن هذه الدفعة الوطنية التي يتم بناؤها وفق اسس وطنية وعلمية صحيحة وعقيدة خالصة، ستكون رافدا صلبا في معركة استعادة الدولة ومواجهة تنظيم جماعة الحوثي الارهابية ومشروعها الايراني.

 

وثمن جهود قياده الكلية وأعضاء هيئة التدريس والمعلمين والمدربين والكادر الاداري والفني، المبذولة في سبيل القيام بمهامهم الجليلة والعمل على انجاح الكلية والارتقاء بمستوى الأداء.

من جهته، أشار مدير كلية الطيران والدفاع الجوي اللواء الركن أحمد صالح البحش، إلى أن مكاسب الوحدة المباركة وأهداف ومبادئ ثورتي 26سبتمبر و14 اكتوبر، تتجلى في كلية الطيران والدفاع الجوي التي يجتمع فيها كل أبناء الوطن من جميع مناطق ومحافظات الجمهورية اليمنية ومختلف المشارب والانتماءات تحت راية يمنية واحدة وهدف وطني واحد.

وقال أن هذه الكلية تعتبر واحدة من المنجزات الوطنية يتجسد فيها اليمن الواحد، ليس فقط على مستوى طلاب هذه الدفعة المتميزة، وإنما في قيادة الكلية والكادر التعليمي والاداري والمعلمين والمدربين، التي تضم نخبة من الكوادر والكفاءات العلمية والتعليمية.

وأعرب اللواء البحش عن الشكر والتقدير لقيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة، على الدعم والرعاية والاهتمام الذي يولونه للكلية ولمنتسبيها.. مؤكدا أن قيادة الكلية وأعضاء هيئة التدريس سيكونوا عند حسن الظن ومستوى الثقة، ولن يدخروا جهدا في أداء الواجب وتنفيذ المهام الموكلة إليهم.