بعد مقتل الرئيس الايراني بساعات... رئيس مجلس الانقلاب الحوثي ينقلب على عنتريات المسيرة ويخاطب التحالف العربي بمفردات التوسل والاستجداء والسلام وتصفير الازمات

الأربعاء 22 مايو 2024 الساعة 07 مساءً / مأرب برس- خاص
عدد القراءات 2051

فاجئ ما يسمى رئيس الانقلاب الحوثي "المجلس السياسي الأعلى للحوثيين" في اليمن مهدي المشاط بخطاب قال انه جاء بمناسبة الذكرى 34 للوحدة اليمنية ، حيث تضمنت مفردات خطابه لغة الاستجداء والتوسل للتحالف العربي، بعيدا عن مفردات التوعد والوعد والوعيد التي دأبت عليها خطابات قيادات المليشيات الحوثية.  

 

حيث اعلن المشاط مساء امس عن الرغبة الصادقة في ماسماه " صناعة السلام مع الدول المحيطة باليمن ومع الفرقاء في الداخل.

وقال المشاط "نؤكد الرغبة الصادقة في صنع السلام وحسن الجوار واستعادة الإخاء مع محيطنا ومع الفرقاء في الداخل ولا ينبغي أن نسمح لخلافاتنا السياسية مهما بلغت أن تلغي هويتنا اليمنية الوحدوية".

  

واستغرب متابعو خطاب المشاط من اللغة الجديدة مع التحالف العربي، تلك اللغة التي جاءت بعد ساعات من مصرع الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي وعدد من كبار مسؤولي الحكومة الإيرانية، حيث قال "أدعو قيادة التحالف إلى إكمال ما بدأناه معها والانخراط الجاد في توقيع وتنفيذ خارطة الطريق"، داعيا قيادة التحالف للبدء الفوري في تهيئة الأجواء الداعمة لبناء الثقة في الجانبين الإنساني والاقتصادي.

 

واضاف متوسلا المملكه العربيه السعوديه بقوله " "أدعو التحالف إلى المضي قدما في طريق السلام وتصفير الأزمات والصراعات كليا والعمل معا على جعل المنطقة ككل آمنة ومستقرة ومزدهرة".

كما حاول المشاط ان يقدم نفسه يأنه الناصح الأمين حيث قال " "ننصح بالحذر من أمريكا و"إسرائيل" وبريطانيا ومساعيها الهدامة والتدميرية ضد شعوب وبلدان أمتنا".

كما وجه دعوة للمجتمع الدولي والأمم المتحدة للاضطلاع بدور إيجابي في تعزيز وتشجيع نوايا صنعاء وتوجهاتها الخيّرة.

  

وجه رئيس مجلس الانقلاب التابع للحوثيين في صنعاء المدعو مهدي المشاط مساء امس21 مايو/أيار 2024 جماعته بتأجيل الاحتفال بالعيد الوطني لتحقيق الوحدة اليمنية الذي يصادف يوم غدٍ الاربعاء إلى الأحد القادم.

 
اكثر خبر قراءة أخبار اليمن