نواعم من بيت المؤيد والشامي والكحلاني.. أسماء أقارب قيادات حوثية تشغل مناصب عليا داخل مؤسسات دولية مقرها أمريكا... تفاصيل تكشف لأول مرة

الجمعة 14 يونيو-حزيران 2024 الساعة 03 مساءً / مأرب برس- خاص
عدد القراءات 5278

أنغام الشامي

بالتزامن مع حملة حوثية، خلال الأيام الماضية، جرى فيها اختطاف عدد كبير من موظفي الامم المتحدة في اليمن وموظفين سابقين في سفارة امريكا بصنعاء،واتهامهم بالتجسس لصالح المخابرات الامريكية، وقضايا اخرى؛ نشر الدكتور بجامعة الحديدة عبدالقادر الخراز سلسلة منشورات على حسابه في منصة إكس- اطلع عليها محرر مأرب برس- تضمنت اسماء اقارب قيادات حوثية معروفة، تتولى مناصب كبيرة في مؤسسات دولية مقرها أمريكا مثل صندوق النقد الدولي.

وكتب الخراز: ''اليوم نعطيكم بعض اسماء لشخصيات تعمل في صندوق النقد الدولي والبنك الدولي في أمريكا وهم من (آل البيت) وأقاربهم قيادات عند الحوثي''. وتساءل: ماذا اذا كانت هذه الشخصيات قد لعبت دورا في تسهيل وصول التمويلات للحوثي والسحب من وحدات السحب الخاصة لليمن في صندوق النقد الدولي؟ وأصبحت قروض على الشعب اليمني وذهبت الأموال لجماعته والمنظمات؟.

أول أسماء أبناء القيادات الحوثية التي شغلت مناصب عليا في صندوق النقد الدولي بأمريكا، هو فؤاد علي الكحلاني ومنصبه كبير مستشاري صندوق النقد الدولي ومستشار اقتصادي لمدير الصندوق ، والده هو علي الكحلاني مساعد وزير الدفاع بحكومة صنعاء التابعة للحوثيين.

صفاء المؤيد

ويبدو ان الحكومة الشرعية على علم بمنصب الكحلاني في النقد الدولي، يقول الخراز: ''في 2021 عقد صندوق النقد الدولي اجتماع مع وزير المالية بالحكومة الشرعية بن بريك عبر الانترنت، وكان فؤاد الكحلاني حاضرا كمستشار لمدير صندوق النقد (بالأصح مشرف للاجتماع).

وفي عام 2007م كان فؤاد الكحلاني الملحق التجاري بسفارة اليمن بواشنطن.

الأسم الثاني من اقارب القيادات الحوثية هي مستشارة الفقر والانصاف بالبنك الدولي في واشنطن واسمها صفاء علي قاسم المؤيد، والدها ابن العم احمد المؤيد الناطق الإعلامي لجماعة الحوثيين في لندن، يقول احمد المؤيد، بأن جماعته لم تعد تضرب السعودية بل تضرب، أمريكا وقال هذا الكلام وهو في لندن، ولم يحصل له شيء.

الدكتور الخراز اشار الى ان صفاء المؤيد ساهمت في تسهيل وصول تمويلات هذه المؤسسة للحوثي، وبحسبه فان ندى علي قاسم المؤيد هي زوجة عدنان الحرازي صاحب شركة برودجي الذي حكم عليه الحوثيين بالإعدام، وقال: ''ان ندى المؤيد كتبت الى عبدالملك الحوثي تطلب العفو عن زوجها قبل صدور الحكم ، لكنه رفض، لأنهم يعتبروا الحرازي موظف عندهم حتى لو كان قريبهم، ويجب عليه ان يتنازل عن كل الشركات ويسلمها، ولن تنفعه خدماته السابقة لهم ولا تشفع له عندهم.

والى اسم الشخصية الثالثة من اقارب قيادات جماعة الحوثي، هي انغام حسن الشامي، مسؤول الشؤون الصحفية في إدارة التواصل بصندوق النقد الدولي بأمريكا ورئيسة فريق الاتصالات لمنطقة الشرق الأوسط وآسيا.

وهي من اقارب عبدالقادر الشامي نائب رئيس جهاز الامن والمخابرات بصنعاء.

كانت أنغام تعمل بالسفارة اليمنية بأمريكا من 2009 الى 2011 كنائب للكحلاني الملحق التجاري والاقتصادي، من ثم أصبحت في صندوق النقد الدولي مع فؤاد الذي يعمل بمنصب كبير مستشاري الصندوق حاليا.

واوضح الخراز انه قام بتتبع المراسلات المرتبطة بحساب انغام الشامي في فيسبوك وتويتر، فوجد انها كانت تستلم اشارات في بداية الحرب عبر هذا الحساب للإبلاغ عن من يغردون باسم عاصفة الحزم وأيضا نقل معلومات ان هناك غازات سامة يتم الضرب بها ويشار اليها بالحساب الأجنبي لنقل المعلومة.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن